أبرز العناوين

 

ماكرون في زيارة رسمية إلـى قطر:
الربيع حاسم في الحرب على "داعش"

المركزية- وصل الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون إلى العاصمة القطرية الدوحة، في زيارة رسمية تستمر يوما واحدا قبل أن يفتتح أعمال مؤتمر مجموعة الدعم الدولية للبنان المقرر عقده غدا في وزارة الخارجية الفرنسية.

وأكد ماكرون أن الربيع المقبل سيكون حاسما في الحرب على داعش، مشددا على أن بلاده تريد تجنب تقسيم سوريا، بل تريد كسب السلام وتثبيته في سوريا كما في العراق.

وكان في استقبال ماكرون الذي يرافقه وزير الخارجية الفرنسي جان-ايف لودريان، على أرض مطار حمد الدولي في العاصمة القطرية، وزير البلديات والبيئة محمد بن عبدالله الرميحي، وسفير قطر في باريس خالد بن رشيد المنصوري، وسفير فرنسا في الدوحة إريك شوفالييه.

وتكتسب زيارة ماكرون إلى الدوحة أهمية كبرى لكونها تأتي غداة عدم نجاح دول مجلس التعاون الخليجي التي اجتمع ممثلوها في الكويت، في ايجاد حلول لأزمتها مع قطر، التي إندلعت في حزيران الفائت، وبعد إعلان الرئيس الأميركي دونالد ترامب اعترافه بالقدس عاصمة لإسرائيل، ما أشعل موجة من الاستنكار الدولي، حيث عبّرت فرنسا وبريطانيا عن رفضهما الخطوة هذه.

وكان أمير قطر تميم بن حمد أبدى استعداد بلاده للجلوس مع دول الخليج لحل أي خلاف، مؤكدا في الوقت نفسه أن السيادة فوق كل اعتبار.

وفي مؤتمر صحافي مشترك عقده مع ماكرون، أعلن الأمير القطري أن بلاده ملتزمة منذ اليوم الأول مكافحة الارهاب.

إلى ذلك، اغتنم الرئيس الفرنسي مناسبة زيارته الرسمية إلى الدوحة ليزور قاعدة العديد الأميركية، والتي تتشارك فيها كتيبة فرنسية، وهي الأكبر في الشرق الأوسط، ومقر القيادة الأميركية الوسطى المسؤولة عن المهام العسكرية الأميركية في الشرق الأوسط.

وفي معرض مخاطبته الجنود، أكد ماكرون أن الأشهر القليلة المقبلة ستكون مفصلية لجهة تحديد نتيجة الحرب على تنظيم "داعش" في سوريا والعراق"، مشيرا إلى أن "النصر العسكري لا يعني انتهاء العمليات أو المعركة لأننا نريد أولا كسب السلام في العراق وسوريا وتثبيته"، ولافتا إلى أن "الربيع المقبل سيكون مفصليا في شأن الوضع في العراق".

وأعلن ماكرون أن بلاده تريد تفادي التقسيم في سوريا، وتجنب سيطرة بعض المجموعات الدولية التي تتعارض مصالحها والسلام".

وشكلت الزيارة فرصة لتوقع قطر مع فرنسا عقودا تتجاوز قيمتها 10 مليارات أورو لشراء 12 طائرة "رافال" القتالية من مجموعة "داسو" الفرنسية" بـ 1.1 مليار أورو، و50 طائرة "ايرباص" من طراز A321

بقيمة 5.5 مليار أورو. وتلحظ هذه الصفقات منح امتياز مترو الدوحة لمجموعتي RATP وsncf

للسكك الحديد بقيمة 3 مليارات أورو. ووقعت قطر على خطاب نوايا لشراء 490 آلية مدرعة من مجموعة "نيكستر" الفرنسية"، وعقدا لإزالة التلوث من بحيرات الكرعانة وسيواز الفرنسية بقيمة 3 مليارات أورو.

وقبيل وصول ماكرون، اتصل أمير قطر تميم بن حمد بالرئيس الفلسطيني محمود عباس، والملك الأردني عبدالله الثاني، والرئيس التركي رجب طيب أردوغان لبحث القرار الأميركي الأخير.

Share
 

للاشتراك في
الخبر اليومي

 
 

للاشتراك في الخبر اليومي

 
 
 
  جميع الحقوق محفوظة - وكالة الأنباء المركزية © 2017
Powered by Paul S