أبرز العناوين

 

يوم غضب في المخيمات الفلسطينية: لا لتهويد القدس
إضــراب عـــام وإشعال إطــارات وحرق صور

المركزية- باعترافه بالقدس عاصمة لاسرائيل، أشعل الرئيس الاميركي دونالد ترامب الساحات العربية كافة، وفي لبنان خرج الفلسطينيون الى الشوارع وعم الاضراب العام في المخيمات كافة، ورفع المعتصمون شعارات ورددوا هتافات منددة بالاميركيين والاسرائيليين، وأحرقوا الإطارات المطاطية وصور الرئيس الاميركي تنديدا بالقرار الجائر الذي يسلب منهم عاصمتهم المقدسة لصالح الكيان الاسرائيلي.

ففي مخيمي عين الحلوة والمية ومية في مدينة صيدا، كما في الرشيدية والبص والبرج الشمالي، نفذ إضراب عام حيث أقفلت المؤسسات والمدارس والمراكز، تلبية لدعوة القيادة السياسية الفلسطينية والفصائل واللجان الشعبية. ونظمت الأقسام الشبابية في حركة "حماس" مسيرة جماهيرية، واعتصاماً على مدخل مخيم عين الحلوة، وشارك في الاعتصام قيادات من حركة المقاومة الإسلامية وأنصار الله ومنظمة التحرير الفلسطينية، وحشد من أبناء المخيم. ووصف المسؤول السياسي لـ"حماس" في لبنان أحمد عبد الهادي "القرار بمثابة إعلان حرب على الامة العربية والاسلامية ودعوة لها لتستفيق من سباتها امام تهويد القدس".

وكانت المخيمات، شهدت مساء أمس مسيرات غاضبة ورفع أعلام تحمل صور القدس وهتافات مستنكرة ومنددة بهذا القرار الذي وصفته "بالظالم"، داعية "أحرار العالم والعرب جميعا للوقوف صفا واحدا ضد هذا القرار".

في نهر البارد، نفذت الفصائل الفلسطينية و"اللجان الشعبية في الشمال" إعتصاما، أعرب فيه أمين سر اللجنة الشعبية أبو فراس ميعاري عن استيائه من "جامعة الدول العربية" التي لم تحرك ساكنا إزاء إعلان ترامب المشؤوم"، داعيا القيادة الفلسطينية إلى "عدم العودة إلى المفاوضات نهائيا، وإلغاء الاتفاقيات كافة مع العدو، ورفع راية التحرير والكفاح المسلح من أجل تحرير الأرض وتطهير القدس من دنس الإحتلال". وأعلن الحداد في المخيم، داعيا الجميع لحضور "الإجتماع الطارئ المزمع عقده في مقر اللجنة الشعبية، من أجل وضع برنامج تحركات أسبوعي لمواجهة المؤامرات الرامية إلى تصفية القضية الفلسطينية".

كذلك، شهد مخيم البداوي مسيرة غضب، ورفع المشاركون الاعلام الفلسطينية ولافتات "لا لتهويد القدس".

Share
 

للاشتراك في
الخبر اليومي

 
 

للاشتراك في الخبر اليومي

 
 
 
  جميع الحقوق محفوظة - وكالة الأنباء المركزية © 2017
Powered by Paul S