أبرز العناوين

 

المدارس الخاصة على موعد مع انتخاب لجـان الاهل
عبــود: مـا يجمعنـا معهـم أكثـر ممـا يفرقـنا

المركزية- تشهد مرحلة ما بعد 15 الجاري انتخاب هيئات لجان اهل جديدة في المدارس الخاصة، في وقت لا يزال الاساتذة يتخبطون بين زيادة على راتب حصلوا عليها من بعض المدارس وبعض آخر لم يدفعها.

ومن المتوقع ان تكون المعركة الانتخابية حامية هذه السنة مع ما يعانيه الاهل من ضائقة اقتصادية دفعت بعضهم الى نقل اولادهم من المدارس الخاصة الى الرسمية، واستدعت البعض الى تحمل عبء أكبر، اذ اشار نقيب المعلمين في المدارس الخاصة رودولف عبود لـ"المركزية" الى ان الاهل اصبحوا اكثر ادراكا ووعيا لواقع المدارس، ولدورهم الهام في هذه المرحلة.

وقال "الانتخابات ستكون حماسية وشعبية اكثر من اي وقت، ونأمل انتخاب لجان تعبّر عن آمال الاهل الحقيقية، لتكون هناك معارضة مسؤولة وبناءة".

واعلن "ان الاجتماعات مستمرة مع لجان الاهل واتحاد اللجان، اذ تبيّن بعد كل ما حصل ان ما يجمع الاساتذة والاهل اكثر من الذي يفرقهم، ونأمل ان تلعب لجان الاهل الجديدة دورا فاعلا هذا العام".

لجنة الطوارئ: من جهة اخرى، أوضح عبود ان لجنة الطوارئ التربوية اجتمعت منذ اكثر من اسبوعين، ولكننا كنقابة قاطعنا الاجتماع الذي سمّي باجتماع اللجنة التقنية لانه كان سيناقش القانون 46 في الوقت الذي كان المطلوب مناقشته الموازنة والقانون 515.

ولفت الى ان وزير التربية والتعليم العالي مروان حمادة اجتمع أمس الأول مع مؤسسات الاتحاد التربوية، وبدا ان التنسيق بينهما قائم. وقال "ننتظر أواخر الجاري لمعرفة ما اذا كان الاساتذة سيتقاضون الزيادة التي فرضتها السلسلة".

واشار الى "ان النقابة اعلنت اكثر من مرة ان باب الحوار مفتوح مع اتحاد المدارس الكاثوليكية شرط العودة عن موضوع فصل التشريع".

Share
 

للاشتراك في
الخبر اليومي

 
 

للاشتراك في الخبر اليومي

 
 
 
  جميع الحقوق محفوظة - وكالة الأنباء المركزية © 2017
Powered by Paul S